شعـورٌ ســيِّءُ السُّــمعة

0 11

هنا … في الجِـوار و كل الحدود التقليدية
في اعتبارِهم
رُبَّــما هو شعـورٌ ســيِّءُ السُّــمعة
وَرُبَّــما هي أفكـارٌ جريئـة لا تنطفئ شُعلــتُــها
ها قد فرَضَ المجتمعُ جليـدَ الكلامِ
في حَلْقِها
وأشبَـعَها حِرمانـاً
لا يلبثُ أن يسرقَ منها
آخرَ حـبَّـة حُـبٍّ ناضجة …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.