سأُحيِي نفسي بـِنفسي

0 10

الساعةُ الآن 12 ظهراً و لم يتَّصل بعد !
لنْ أفكِّر في الأمر كثيراً بعد الآن ، فهو لا يستحِقُّ مني حتَّى مكالمةً مجانيَّة ….
إنَّ انتظارَ طلاء أظافري حتى يجُفَّ ، يستحق الانتظار أكثر منه…
سأبقى مسلحةً دائماً إمَّا بالشوكولا أو بفستانٍ جديد كأنوثةِ الأحمرِ مثلاً،
أو أقراطِ لولو بيضاء … هناك خياراتٌ كثيرة !
و سأكسبُ النقاشَ دائماً بأنْ أذهبَ و أتركُه مُعلَّقاً بالحَيرة
و سأقرأُ يومياً عند تناول الوجبات الثلاث ،الورقةَ الملوَّنةَ ذو المنغاطيس المعلَّق على الثلاجة : ” أنتِ قويَّة و لديك السلطة في كل شيء .. أنتِ رابحة دائماً ” .
سأجلسُ متقاطعةَ الأرجُل عند الجلوس على أريكةٍ قبالته… هكذا أرتاح أكثر..
و سأمارسُ أمُومتي مع أشيائي الصغيرة في غرفتي
كي لا يزرع رجلٌ مهملٌ في قلبي نبضاً لا يهدأ
و سأُغني لأُطرِبَ نفسي حتى لو كان صوتي قبيحاً
لن أمنحه منطقةً آمنةً لِبَوحي بل مرآتي كفيلةٌ بأن تُنصت بعُمق
لم ولن أكُن أُنثى للبهجة بل البهجة لي أنا ..
سأؤمن بأنوثتي أكثر فأكثر … حتى أنَّ باب المنزل يتأنَّثُ بي حين أطرُقُه..
سأرقصُ عند الحُزن فالبكاءُ عادةٌ قديمة ..
سأتأخر في موعدي معه … أنثى تضع الكُحل لا تُسأَل عن سببِ تأخيرها
ولأنَّني الأنثى التي تستطيع أن تجعل من الرَّجُل طِفلاً ، ومن الطفلِ رجُلاً …
سأُحيِي نفسي بـِنفسي …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.