الثقة الزائدة بالنفس – كنان القرحالي

0 66

الثقة الزائدة بالنفس

الثقة الزائدة بالنفس تسويق للذات على المدى المنظور وتدمير لها على المدى البعيد. ثقتك بنفسك ستعجلك شخصاً قوياً في عيون الآخرين، ستزرع فيهم مصداقية زائفة لما تقوله أو تفعله لأنك أول من يُصدق نفسه، وكلما علا نجمك زادت احتمالات انهيارك لأنك تبني على أسس وهمية، فأنت مهتم بصورتك الخارجية وغافل عن حقيقة نفسك، الأمر أشبه بقصر رائع من الخارج لكن أساسه هش وقد ينهار في أي لحظة، وما أن ينهار حتى يفاجئ الناس الذين وضعوا صورتك مثالاً لهم أو لأبنائهم، فهي صورة الناجح الواثق.

الفرق بين الواثق بنفسه والعارف بها واضح، وهو مثل الفرق بين كثيب رملي ضخم وجبل طبيعي راسخ، هو الفرق بين شخص يقول لك أعرف كل شيء، وآخر يقول لا أعرف. الأول سينهار فجأة وسيعزو انهياره إلى سبب خارجي، فيما لن يكون لتعثر الثاني أية تداعيات كبيرة وخطيرة لأنه يشك بنفسه في الأساس.

سيشبه انهيار الأول انهيار جسر لغياب الدعامات الصحيحة في تركيبته، لكنه سيعزو الانهيار إلى سبب خارجي مهما بلغت سخافته، قد يقول بالمؤامرة (والدليل هو مرور سيدة بدينة مع زوجها ذي الكرش الهائل في الليلة التي سبقت الانهيار)، وهكذا ما يحفّز المرء للمجد والشهرة والانتشار سيكون مقصلته إن لم يكن خارجه متوازناً مع داخله.

 

_ كنان القرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.